Image
تواصلوا معنا: Instagram Twitter Facebook YouTube
الاثنين 31 اغسطس 2020 زايد للثقافة الإسلامية تختتم مشاركتها في مخيم الرويس الصيفي الافتراضي بهدف تنمية وتطوير مهارات الشباب ورفع المعرفة الفكرية لديهم أختتام مشاركة الدار في مخيم الرويس الصيفي
اختتمت دار زايد للثقافة الإسلامية مشاركتها في مخيم الرويس الصيفي الافتراضي الذي نظمته الإدارة المجتمعية –شؤون منطقة الظفرة-أدنوك والذي استمر على مدار ستة أسابيع عبر برنامج " مايكروسوفت تيمز" بالتعاون مع نخبة من الشركاء. وقدمت الدار من خلال المخيم دورات في اللغة العربية للناطقين بغيرها للشباب الذين تتراوح أعمارهم ما بين 7-18 سنة، حيث تم التركيز على تعليم مخارج وأشكال ورسم حروف اللغة العربية بالإضافة إلى تشكيل الكلمة التي تم طرحها بعد سماع الطالب أصوات الحروف.   كذلك تم تنفيذ دورات تعلم أساسيات اللغة الصينية بهدف أكساب الشباب مهارات جديدة والتعرف على لغة وثقافة الصين في إطار التواصل الحضاري مع الشعوب، حيث تعلم الأطفال كيفية بناء قاعدة لبعض المفردات اللغوية باللغة الصينية وكيفية استخدامها في جمل كذلك التدريب على كيفية النطق الصحيح من خلال المحادثة باللغة الصينية. وفي إطار حرص الدار على رفع الوعي بالثقافة الإسلامية للشباب نفذت الدار مجموعة من المحاضرات في مجال الثقافة الإسلامية باللغة العربية والإنجليزية شملت أركان الإسلام الواقع والتطبيق، الصداقة، بر الوالدين، أركان الأيمان خطوات لطريق الجنة. وأكدت الدكتورة مريم محمد الكلباني رئيس قسم البرامج الثقافية والتعليمة حرص الدار على المشاركة في مثل هذه البرامج الصيفية وتقديم دورات متنوعة تساهم في تنمية وتطوير مهارات الشباب ورفع المعرفة الفكرية لديهم ليكونوا نماذج يحتذى بها في العمل الجاد والتطوير النافع في المجتمع والوطن.

صور ذات صلة